RSS

استعمال بذور غير معالجة

12 mars 2010

AGRICULTURE

04/11/2009
استعمال بذور غير معالجة
مع انطلاق عملية البذر والحرث لهذه السنة عبر كامل اقليم ولاية تيارت قامت تعاونية الحبوب والخضر الجافة على مستوى الإقليم الغربي بفرندة التي تعمل على تغطية 10 بلديات أهمها بدوائر فرندة مدغوسة وعين كرمس بتحضير نحو 26 الف قنطار من البذور لمختلف الحبوب لهذه السنة والمرتقب ان تستغل لمساحة اكثر من 22 الف هكتار

،

حيث تتم معالجة البذور بمختلف مخازن التعاونية حسب الطلب ببداية قدرت بنسبة 20 بالمئة  والتي اعتبرت ضئيلة حسب احصائيات السنة الماضية، حيث كشفت »الشعب« ان اغلب الفلاحين يعكفون على استغلال اراضيهم بزرع بذور محلية غير معالجة بالتعاونية، وحسب مصادرنا فإن هؤلاء الفلاحين هم من ضمن المجموعات الفلاحية المقدرة بـ 450 مجموعة فلاحية على مستوى الاقليم الغربي لولاية تيارت 17 مجموعة فقط تستلم البذور من التعاونية قانونيا فيما تبقى 433 مجموعة فلاحية تستغل الاراضي  ببذور غير معالجة بصفة لاتحترم كافة المقاييس المعمول بها وطنيا ودوليا وهو مايرجع بالسلب على جودة المحصول الذي يكون في اغلب الاحيان مصنف في آخر الدرجات من ناحية قيمته كمنتوج استهلاكي بالدرجة الاولى،  وللوقوف على المسببات المباشرة لهذا الاشكال فقد علمنا ان النزاع الداخلي فيما بين الافراد المشكلة لهذه المجموعات الفلاحية وغياب التفاهم بينهم يبقى من اهم الاسباب في افراز صراعات مستمرة حالت دون السير وفق الاطر القانونية، بل اصبحت تشجع على التهرب من كافة الارتباطات الادارية التي انعكست سلبا على واقع الفلاحة بتيارت الذي بدأ يفرض منطقه بالنسبة للمسؤولين على القطاع بالمزيد من الصرامة والعمل الميداني للرقي بالمجال الفلاحي نحو تحقيق نتائج ايجابية محليا ووطنيا.
ويبقى مجرى واد الخيال لمياه الصرف الصحي لمدينة فرندة الذي تبدأ فوهة تدفقه من منحدرات القواير باقليم بلدية فرندة الى غاية منطقة سار عبيد شمال بلدية عين الحديد على امتدار نحو 20 كلم يهدد طبقات المياه الجوفية والاراضي الزراعية عبر سهل لتات الذي تتخلل مساحته اكثر من 45 مستثمرة فلاحية للخضر والاشجار المثمرة، واشكالية هذا الواد لم تنته الى حد تهديد القطاع الفلاحي والطبقات الجوفية للمياه بل تحول الى محطة لمراد آلاف الرؤوس من الماشية اذ كشف العديد من  مربي الماشية بالمناطق التي يمتد فيها سيل الوادي بان شرب ماشيتهم لمياه الصرف الصحي من الوادي بات امرا عاديا لايثير اي استغراب وحسبهم ان تدخل السلطات المحلية بات امرا ضروريا للمبادرة على الاقل بحفر بئرين وتجهيزهما بالامكانيات التي تسمح باستغلالهما في مراد الثروة الحيوانية بالمنطقة، هذا ونشير ان منطقة لتات تبقى بمثابة الممون الرئيسي.
سبع ـ بلحول

 

À propos de Artisan de l'ombre

Natif de Sougueur ex Trézel ,du département de Tiaret Algérie Il a suivi ses études dans la même ville et devint instit par contrainte .C’est en voyant des candides dans des classes trop exiguës que sa vocation est née en se vouant pleinement à cette noble fonction corps et âme . Très reconnaissant à ceux qui ont contribué à son épanouissement et qui ne cessera jamais de remémorer :ses parents ,Chikhaoui Fatima Zohra Belasgaa Lakhdar,Benmokhtar Aomar ,Ait Said Yahia ,Ait Mouloud Mouloud ,Ait Rached Larbi ,Mokhtari Aoued Bouasba Djilali … Créa blog sur blog afin de s’échapper à un monde qui désormais ne lui appartient pas où il ne se retrouve guère . Il retrouva vite sa passion dans son monde en miniature apportant tout son savoir pour en faire profiter ses prochains. Tenace ,il continuera à honorer ses amis ,sa ville et toutes les personnes qui ont agi positivement sur lui

Voir tous les articles de Artisan de l'ombre

Inscrivez vous

Abonnez-vous à notre newsletter pour recevoir les mises à jour par e-mail.

Pas encore de commentaire.

Laisser un commentaire

À savoir sur le phénomène I... |
Encrage |
LE BLOG DE MAITRE YVES TOLE... |
Unblog.fr | Annuaire | Signaler un abus | sitehgeo4
| "L'arbre qui tombe peut fai...
| Dra. Monica Guia