RSS

تيارت رقعة الغضب تتحول إلى المؤسسات التربوية

توقف أساتذة ثانوية يوسف زغلول بوادي ليلي 25 كلم شمال شرق تيارت يومين متتاليين عن التدريس لمدة ساعة وساعتين، وذلك احتجاجا على غياب مديري للمؤسسة بعد رحيل الأول إلى عين كرمس، حيث لم يجد هؤلاء من خيار أمامهم سوى التوقف عن الدراسة للفت انتباه الوصايا.

حيث يواجه الأساتذة ظروفا قاسية بسبب عدم التحكم في كيفية التعامل مع التلاميذ، خاصة ما تعلق بالفوضى، وهو ما يؤثر سلبا على التحصيل الدراسي للتلاميذ والمردود العلمي للأساتذة، خصوصا أنه تنتظرهم شهادة البكالوريا. ومديرية التربية لم تجد بديلا سوى انتداب مدير ومدير الدراسات لثانوية مشري الميسوم بالرحوية في تسيير أمور المؤسسة، مما خلّف استياء لدى أولياء التلاميذ خوفا على مصير أبنائهم، خاصة أن 400 تلميذ يزاولون الدراسة في نظام الداخلي وما يفوق 800 خارجي بالثانوية، مما قد يعرض هؤلاء التلاميذ إلى المخاطر من جانب التغذية لعدم المراقبة من الإدارة أو انزلاقات أخرى قد تدفع بهم إلى الهروب ليلا أو ما شابه ذلك، لكن تأخر تجسيد هذه الوعود التي اعتبرها هؤلاء استهزاء بهم، الأمر الذي دفعهم للتوقف عن الدراسة. وحسب مصدر مطلع أن لجنتين وزاريتين حلتا بالولاية للتحقيق والوقوف حول النزاع القائم بين الأساتذة ومديرة متوسطة (ميهوبي عبد القادر)، حيث قاموا بالتوقف عن الدراسة، وثانوية العقيد عميروش بعين كرمس بعدما قام المدير بتوبيخ أستاذ، مما استدعى التوقف عن العمل من قبل زملائه تضامنا معه ليتفاجأوا بخصومات من مرتباتهم ومنحة المردودية وصلت إلى 10.000 دينار، كما امتدت رقعة الغضب إلى توقف تلاميذ عدوي الحبيب بمدريسة في الأيام القليلة الماضية بسبب عدم تعيين أستاذ مادة الفيزياء لتلاميذ الثانية ثانوي علمي سندهم فيها أوليائهم إلى حين الرضوخ إلى مطلبهم بتعيين أستاذ متعاقد لتدريس المادة، مما كرر ما حدث السنة المنصرمة مع مادة الرياضيات. للإشارة فإن مدير التربية قام في الأسابيع القليلة الماضية بتجريد جميع رؤساء المصالح بالمديرية، بمن فيهم الأمين العام من الأختام الرسمية الدائرية، وفيما تبقى الأسباب التي تقف وراء قرار المدير بسحب هذه الأختام مجهولة، تبقى المؤشرات تتجه حركة تغييرات مرتقبة تمس رؤساء المصالح الإدارية بالمديرية وعليه يبقى التساؤل سيد الموقف داخل دهاليز مديرية التربية بولاية تيارت. غزالي جمال


À propos de Artisan de l'ombre

Natif de Sougueur ex Trézel ,du département de Tiaret Algérie Il a suivi ses études dans la même ville et devint instit par contrainte .C’est en voyant des candides dans des classes trop exiguës que sa vocation est née en se vouant pleinement à cette noble fonction corps et âme . Très reconnaissant à ceux qui ont contribué à son épanouissement et qui ne cessera jamais de remémorer :ses parents ,Chikhaoui Fatima Zohra Belasgaa Lakhdar,Benmokhtar Aomar ,Ait Said Yahia ,Ait Mouloud Mouloud ,Ait Rached Larbi ,Mokhtari Aoued Bouasba Djilali … Créa blog sur blog afin de s’échapper à un monde qui désormais ne lui appartient pas où il ne se retrouve guère . Il retrouva vite sa passion dans son monde en miniature apportant tout son savoir pour en faire profiter ses prochains. Tenace ,il continuera à honorer ses amis ,sa ville et toutes les personnes qui ont agi positivement sur lui

Voir tous les articles de Artisan de l'ombre

Inscrivez vous

Abonnez-vous à notre newsletter pour recevoir les mises à jour par e-mail.

Pas encore de commentaire.

Laisser un commentaire

À savoir sur le phénomène I... |
Encrage |
LE BLOG DE MAITRE YVES TOLE... |
Unblog.fr | Annuaire | Signaler un abus | sitehgeo4
| "L'arbre qui tombe peut fai...
| Dra. Monica Guia