RSS

رعية إفريقي تعيش في ظروف صحية سيئة بتيارت مصدر طبي يؤكّد عدم تواجد  » الايبولا » وسط النازحين

12 août 2014

POLITIQUE, PRESSE ARABOPHONE

400 رعية إفريقي تعيش في ظروف صحية سيئة بتيارت 
مصدر طبي يؤكّد عدم تواجد  » الايبولا » وسط النازحين

ع مصطفىنشر في الجمهورية يوم 12 – 08 – 2014

أفادت أمس مصادر طبية ان الأفارقة النازحين المتواجدين بتراب ولاية تيارت منذ أكثر من عامين تقريبا و المقدر عددهم حسب الأرقام الرسمية و المقدمة من قبل مكتب الهلال الاحمر الجزائري حوالي 400 رعية أفريقية لا يحملون فيروس  » ايبولا » المنتشر عبر دول غرب أفريقيا . 
و حسب ذات المصادر الطبية فالأفارقة النازحين إلى تيارت قدموا من دول الساحل و لعل اهمها مالي والنيجر منذ أكثر من سنتين أي قبل ظهور هذا الفيروس القاتل مشيرا في ذات الوقت ان تواجدهم لا يشكل خطرا على الصحة العمومية و المواطن.
و أضاف ذات المصدر الطبي أنه تم اتخاذ كل الإجراءات اللازمة من تجنيد أطباء مستشفى تيارت و أخذ الحيطة و الحذر عن طريق وضع كل التدابير اللازمة عبر مخطط طبي مؤكد أن أغلب الأفارقة الآن قد يصابون بأمراض أخرى نظرا للظروف المعيشة الصعبة و التي يتخبط فيها النازحون من عدم تواجد مأوى قد يحميهم من الحرارة المرتفعة أو حتى خلال فصل الشتاء ضف إلى أن أغلبيتهم يقضون لياليهم بالشوارع و الأزقة.
وأكد ذات المصدر الطبي أيضا أن أغلب الافارقة تنعدم لديهم ثقافة التوجه الى المصالح الطبية في حال ظهور أعراض امراض المنتشرة و لن يقوم فرق و بالتعاون مع الهلال الاحمر الجزائري بالاطلاع على احوالهم الصحية الا ان انه و في غالب الاحيان ما يرفض الافارقة التعاون مع الاطباء للكشف أو العلاج.
و حسب ذات المصدر الطبي فان التخوف الاكبر هو نزوح أعداد اخرى الى تراب الولاية يمكن أن يتسللوا من الحدود الجنوبية دون الخضوع الى المراقبة الطبية الصارمة و التي فرضتها المصالح المختصة على الرعايا المتواجدين بالجهات الحدودية من الوطن.
و يبقى الحل الممكن هو ترحيل الرعايا الأفارقة مرة أخرى الى الحدود الجنوبية و اقتيادهم إلى مواطنهم الأصلية لتفادي ظهور أمراض معدية وسط المواطنين مع الإشارة ان الاحتكاك دائم و مستمر بين المواطنين و الأفارقة الذين تجدهم و بأعداد كبيرة وسط الأسواق اليومية أو داخل التجمعات السكنية مستغلين طيبة السكان للحصول على الأكل و الأموال و ما على السلطات المحلية الا احتواء الوضع مع العلم ان تيارت تعرف ارتفاعا كبيرا في درجات الحرارة قد تجاوزت 42 درجة مئوية وهذا ما ينذر بصيف حار جدا قد يساهم أكثر في تنقل الأمراض المعدية. 

À propos de Artisan de l'ombre

Natif de Sougueur ex Trézel ,du département de Tiaret Algérie Il a suivi ses études dans la même ville et devint instit par contrainte .C’est en voyant des candides dans des classes trop exiguës que sa vocation est née en se vouant pleinement à cette noble fonction corps et âme . Très reconnaissant à ceux qui ont contribué à son épanouissement et qui ne cessera jamais de remémorer :ses parents ,Chikhaoui Fatima Zohra Belasgaa Lakhdar,Benmokhtar Aomar ,Ait Said Yahia ,Ait Mouloud Mouloud ,Ait Rached Larbi ,Mokhtari Aoued Bouasba Djilali … Créa blog sur blog afin de s’échapper à un monde qui désormais ne lui appartient pas où il ne se retrouve guère . Il retrouva vite sa passion dans son monde en miniature apportant tout son savoir pour en faire profiter ses prochains. Tenace ,il continuera à honorer ses amis ,sa ville et toutes les personnes qui ont agi positivement sur lui

Voir tous les articles de Artisan de l'ombre

Inscrivez vous

Abonnez-vous à notre newsletter pour recevoir les mises à jour par e-mail.

Pas encore de commentaire.

Laisser un commentaire

À savoir sur le phénomène I... |
Encrage |
LE BLOG DE MAITRE YVES TOLE... |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | sitehgeo4
| "L'arbre qui tombe peut fai...
| Dra. Monica Guia